جديدنا
جدل في السعودية بسبب اللجوء للبصمة الوراثية لتحديد الأنساب

جدل في السعودية بسبب اللجوء للبصمة الوراثية لتحديد الأنساب

طالب عبدالرحمن أمين الفقيه السعودي بالاعتماد على فحص الحمض النووي ، لتأكيد الأنساب في القبائل المختلفة ، بعد ما توصل إليه العلم من تقدم أصبح معه تحليل البصمة الوراثية يحقق نتائج مؤكدة لا شك فيها .

الفقيه السعودي خرج بمطلبه بعد أعوام من الجدل الفقهي الذي دار في المملكة بشأن تصويب الأنساب ، مطالبًا بالاعتماد على فحص الـ DNA للتخلص من أي لبس في حقيقة نسب أي فرد .

وزارة العدل السعودية رعت دراسة للفقيه السعودي طالب فيها بضرورة تصويب أنساب الأشخاص الذين تربوا في قبائل غير قبائلهم الأصلية في الحالات التي تم اكتشافها حتى الآن وذلك لحسم القضية نظرًا لما يشوب تلك الأنساب من أحكام فقهية متعلقة بها .

رجال الدين طالما رفضوا اللجوء لتحليل البصمة الوراثية ووصفوها بالطريقة غير المجدية ، واعتبروا أنها ستحدث انشقاقات كبيرة في النظام القبلي الذي طالما حرصت السعودية عليه وتمسكت به .

وعلى الرغم من رفض رجال الدين للطريقة إلا أن مئات السعوديين استخدموها لإثبات صحة نسبهم لقبائل بعينها دون أخرى ، وفي نهاية الأمر خاب ظن الكثيرين بعدما أثبتت التحاليل عدم انتمائهم لقبائل عكس اعتقادهم .

ويتوقع الكثيرون أن تعتمد تحاليل الأنساب من قبل السلطات الحكومية والدينية في المملكة فيما بعد بعد ما حققه العلم من دقو وتقدم فيها .

2 تعليقان

  1. أصول وثوابت الحكم في الاسلاموأي تفريط فيها يعتبر خيانة عظمى وكفر بواح : –
    1 – تسليح كامل الشعب المسلم وتدريبه على القتال وجعل جميع المسلمين جنود جاهزين لحماية الأمة الاسلامية والجهاد في سبيل الله لقوله تعالى (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة…)الأية(ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة) ولأيات كثيرة في الجهاد والقتال واذا قلتم نخاف الحرب الأهلية نقول(أأنتم أعلم أم الله)(كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله)
    2 – حرية الكلمة والانتقاد وابداء الرأي لكل مسلم لقوله تعالى (وشاورهم في الأمر) وقوله(وأمرهم شورى بينهم ) وأيات كثيرة في الأمربالمعروف والنهي عن المنكر والجدال والدعوة وأيات تبيان العلم وعدم كتمانه وهذه كله لا تتحقق الا بحرية الكلمة
    3 – العدالة والمساواة بين المسلمين والأرض للأمة الاسلامية وليست لشعب أو فصيل معين من الناس لقوله تعالى (لا فرق بين عربي ولا أعجمي الا بالتقوى) فلا عنصرية في الاسلام (والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وارصادا لمن حارب الله ورسوله)
    4 – السعي الى توحيد المسلمين والتأليف بين قلوبهم
    5 – يجب أن يحكم المسلمين خليفة واحدة فقط وليس كل أرض حاكم ( ان الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء)(والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وارصادا لمن حارب الله ورسوله)
    6 – خليفة المسلمين الذي يستحق البيعة هو الذي حقق مبادئ الحكم في الاسلام والمذكورة سابقا والوحيد الذي حققها هو الرئيس علي عبدالله صالح

    وبهذا فانه يجب الخروج على حكام الخليج واسقاطهم ومحاربتهم بكل وسيلة ممكنة لأنهم قطاع طرق حلفاء اليهود والنصارى وخونة لأمة الاسلام (انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا..)الأية
    و في الختام المسلم لا يعجز فلديه كتاب من عند خالق الكون
    يريدون تدمير وتفكيك اليمن لان شعبه المسلم هو الوحيد القادر على حماية الامة الاسلامية و الحرمين وشعبها من طغيان ال سعود ومن الاستعمار الصهيوني

  2. الاخ الكريم المسلم المقهور بدايه ممتازه ولكن ختمتها بالتوافق مع اذناب ايران للاسف وهذا هو مخططهم الاطاحه بولاه الامر في الخليج ل اضعاف هذه البلدان وخلق الفتن ليسهل سيطرتهم عليها والله سبحانه وتعالى اعطانا الوصفه التي هي طريق نجاحنا ونجاتنا في قول الحق سبحانه وتعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ
    ونرى الفرق التي خرجت عن ولاه الامر واخترقت واستخدمت من قبل ايران واذنابها والاعداء بالقيام بعمليات ارهابيه في ديار المسلمين وفي امريكا والغرب وهدف ايران والاعداء الصاق تهمه الارهاب بالمسلمين ليسهل تمددهم بحجه الارهاب ونتيجه ل اعمال هذه التنظيمات الارهابيه تمدد نفوذ ايرا وضيق على المسلمين في نصره اخوانهم بحجه الارهاب . هذه التنظيمات اكبر بلاء على اهل السنه

%d مدونون معجبون بهذه: